صوت الجيش واللجان الشعبية

قائد الثورة: ما يجمعنا مع أحرار الأمة هو الموقف الواحد والمصير المشترك.

قال قائد الثورة السيد (عبد الملك بدر الدين الحوثي) إن موقف الشعب اليمني ليس فيه تبعية سياسية لأي طرف وما يجمعنا مع أحرار الأمة هو الموقف الواحد والمصير المشترك ، مؤكداً أننا في مسار عاقبته النصر ويلزمنا الكثير من الوعي والمسؤولية في كل المسارات.
وأشار السيد القائد في كلمته بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة إلى أن العدوان على بلدنا مستمر ولا يتحرك في المجال العسكري فقط بل في مجالات عدة منها الحرب الاقتصادية الشرسة والحصار الجائر.. وأضاف بالقول: نحن مستمرون في التصدي للعدوان بالتوكل على الله وأحث الجميع من أبناء الوطن أن يكثفوا جهودهم على كل المستويات.
كما بين السيد (عبدالملك) حفظه الله، أن المعركة الإعلامية يوظف فيها العدوان الكثير من القضايا الهامشية والمشوشة بهدف التزييف وتضليل الوعي، لافتاً إلى أن أي معركة بأي عنوان مستجد يحركه العدو يفرض علينا أن نكون على درجة عالية من الوعي.
كما حذّر من الأعداء وطابورهم الخامس من المنافقين ممن هم باقون في إطار الوطن كبوق ينفخ فيه الأعداء، مؤكداً أن من يثير الإشكالات الداخلية بتحريض بعيدا عن النقد البناء فليعلم الجميع أنه كاذب ومنافق ولا مصداقية له.
وشدد قائد الثورة على ضرورة أن يعلم الجميع أن من لا يتحرك بجدية في مواجهة العدوان ونراه يثير الإشكالات في الداخل فهو كاذب ولا إخلاص فيه ، منوهاً بضرورة الوعي بأن هذا العدوان مثل اختبارا يميز الله فيه الخبيث من الطيب والوفي من الخائن والصادق من الكاذب.